قالوا: مـا تـزال هنـا؟

قياسي

قـالــوا: مـا تـزال هنـا؟ .. وأين عسـاي أن أذهـبْ؟

 

بـلــدي، كيــف أتركـه؟! .. عجِبت وحُقَّ أن أعجبْ!

 

كفــاكـم، اذهبـوا عني .. فمثلي لـم يـعــد يطرَبْ

 

قالوا: اذهب إلى مأوى .. طفلك لـم يـعـد يـلـعـبْ!

 

صغيري: هـا هنـا بـاقٍ .. وطني، لَيْـثَ منـه هـربْ

 

عُـســـرٌ بـعـده يُـســـرٌ .. ونـصـــــرٌ لاح بـــل أقـــربْ

 


ليثَ: هي ليس، لكن الطفل الصغير لا يستطيع لفظ حرف السين لصغر سنه.

بقلمي، السبت 1-6-2013

Advertisements

رأيان حول “قالوا: مـا تـزال هنـا؟

  1. طريف

    رائع جدًا صديقي :)
    شكرًا لمساهمتك في الحملة، لم أكن أدري أنك هنا :)
    بارك الله بك وثبتنا ت

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s