أطفال الفطرة.. مسلمون بالوراثة!

قياسي

عود طفلك على السؤال عن كل شيء، لكن طفلك لن “يرث” مفاهيمك وراثة إنما سيتلقاها ويفهمها، إن كنت مسلماً سيكون مسلماً عن قناعة، لكن يكون كمعظم الناس يرث أن الإسلام صلاة وصيام وأشياء ظاهرية فحسب، حتى يكبر ويبحث بنفسه -وقليل من يبحث- ليجد أن الإسلام ليس كما يعرفه تماماً!

سيتعبك هذا الأمر ويجعلك تبحث وتقرأ وتسأل لتصل إلى الجواب الأنسب لطفلك، لكن هذا لمصلحته إن كنت تبحث عنها وتبغيها.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما من مولود إلا يولد على الفطرة فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه، كما تنتج البهيمةُ بهيمةً جمعاء هل تُحسون فيها من جدعاء؟”
صحيح مسلم – 2658

الدابة التي طرأ عليها تغيير بعد ولادتها كأن أصبحت مقطوعة الأذن (جدعاء) هل تلد دابة جدعاء أم تلدها سليمة من تلك العيوب الطارئة بعد الولادة؟

كذلك الطفل، يولد نظيف الفكر طاهر السريرة، حتى يأتي الأهل ويضعوا فيه الأفكار والمفاهيم على اختلافها، فيصبح ما يصبح عليه عندما يكبر.

الموضوع هام، من غير السليم تجاهله وترك الأطفال يتربون على يد غير آبائهم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s