خيالات عن “مطور الويب المثالي”!

قياسي
خيالات عن "مطور الويب المثالي"!

خيالات عن “مطور الويب المثالي”!

مذ بدأت ببرمجة وتطوير المواقع وفي بالي صورة عن مطور الويب المثالي، من أجزاء هذه الصورة:

  • لديه موقع خاص، يعرض فيه أعماله بطريقة جذابة
  • يكتب الكثير من المقالات التعليمية في مجال الويب
  • لديه عدد هائل من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي
  • لديه كل يوم ما يقرب من 10 إيداعات (commits) في مشاريع مفتوحة المصدر
  • لديه شركته الخاصة، ويعمل في العديد من مواقع العمل الحر(freelancing)
  • لديه منتج شهير خاص به، كمنصة عمل من إنشاءه!

توقفت للحظة أتأمل تلك الصورة  فوجدتها مشوهة، كنت أنظر إلى الأمر على أن هدفي أن أصبح ذلك المطور المثالي، وأنّى لي أن أصبح سوبرمان؟ (بل super-developer!)

في الحقيقة هذه الصورة المشوهة جعلت هدفي مشوشاً بوجودها، أصبح هدفي محدوداً في أشياء ظاهرية -كعدد المتابعين- بعيداً عن الجوهر.

هل هدفي من التطوير أن يصبح لدي موقع خاص وعدد متابعين كبير ومشاركة في مشاريع مفتوحة المصدر؟

بالطبع لا، فليكن هدفي -على سبيل المثال- لأجل المشاركة ونشر الفائدة، لا من أجل زيادة عدد المتابعين أو لأصبح كصورة المطور المثالي التي رسمتها في ذهني.

إن كان هدفي من العمل الحر لمجرد أن أعمل في عمل حر فلن أصل لنتيجة، سأحاول عندها أن أصنع أي منتج بسيط -ولو لم يكن ذو فائدة- لأبيعه بغية تحقيق صورة في مخيلتي، أما عندما يكون هدفي من العمل أن أضيف مصدر عمل جديداً لزيادة دخلي المالي فسيكون في حسباني ألا أضيف إلا ما هو متقن، وعندها ستتغير طريقة تعاملي مع ذلك العمل الحر ومع الزبائن أيضاً.

ربما كنتَ مثلي يوماً ما، ألا تعيد النظر في صورة المطور المثالي في مخيلتك وتعيد النظر في أهدافك؟ عسى أن ترى تحسينات بسيطة تضيفها على تلك الصورة تتغير بها حياتك!

Advertisements